عن البيت الدنماركي

/عن البيت الدنماركي
عن البيت الدنماركي 2018-03-01T15:39:46+00:00

البيت الدنماركي في فلسطين هو مؤسسة مستقلة تتمركز في مدينة رام الله في فسطين. يعمل البيت الدنماركي على تعزيز التبادل الثقافي بين الفسطينيين والدنماركيين. حيث يضم المجلس, والطاقم, والشركاء,و الزوار و المشاركين في المشاريع كلا من الدنماركيين والفلسطينيين.

تقول لونا بيلسو لاسن, مديرة البيت الدنماركي “نحن نؤمن  بشراكة مباشرة قائمة على الاحترام حيث  تستند مشاريعنا واحداثنا على ايديولوجية ثابتة مع شركائنا الدنماركيين و الفلسطينيين ونحن نبحث دائما عن طرق جديدة للتعلم و الاستفادة من بعضنا البعض.  البيت الدنماركي مشرع ابوابه بكل معنى الكلمة ونحن نحاول جهدنا للتكيف بفعالية مع الواقع المتغير الذي نعمل فيه و لنرى الامكانيات المحتملة التي تعرضها هذه التغيرات”.

الرؤية

 تقوية الفهم والتقدير المشتركين بين الثقافة الدنماركية و الفلسطينية و تشجيع القيم في المجتمعات المنفتحة والمتسامحة والمتنوعة.

المهمة

تعزيز فرص التبادل الثقافي و التعليمي  بين الدنماركين و الفلسطينيين, وتعزيز التعاون بينهم على المستوى الفردي و المؤسساتي

القيم

يؤمن البيت الدنماركي بالمنفعة المتبادلة و المتساوية في الشراكة بين الدنماركيين و الفلسطينيين

 يلتزم البيت الدنماركي  بتعزيز التطوع في جوهر عمله كوسيلة فعالة  لتحقيق اهدافه الاستراتيجية

يهدف البيت الدنماركي ان يكون مؤسسة لديها شفافية و يتوقع من الداعمين و الشركاء و الاخرين ان يتمسكوا بمسؤولية البيت الدنماركي تجاه رؤيته و مهمته واعماله

 يهدف البيت الدنماركي لتصميم و تنفيذ مشاريع مستدامة بالتعاون مع الشركاء وبالتالي امكانية استمرارها  من دون تدخل البيت الدنماركي

يعتمد البيت الدنماركي في تصميم وتنفيذ مشاريعه على نهج قائم على حقوق الانسان